في صحبة الصعلوك الحكيم: "بِرما" (*)

الكاتب: عمر طاهر

 

يضم هذا المقال مختارات من أقوال شخصية "بِرما" التي ابتكرها الكاتب: عمر طاهر.. على غرار شخصية عبد ربه التائه شيخ نجيب محفوظ، وصديق إحسان عبد القدوس على المقهى السياسي، وفلاح كفر هنادوة أحمد رجب، وحمار توفيق الحكيم.. لينقل على لسانها خلاصة قراءاته العشوائية والعديد من الأفكار والمعارف المتنوعة، والمئات من القصص القديمة.. بِرما هو المهرج الحكيم والصعلوك الموسوعي والساخر ابن الكئيبة الذي تمتلأ أقواله وحواراته  بالفلسفة الشعبية الساخرة التي جعلته أكثر شهرة وجماهيرية من مؤلفه.

 

من أقوال "بِرما": 

 

ـ بلدنا يحظى بأكبر عدد من المشاهير.. وأقل عدد من الناجحين.

 

ـ لا تثق أبدًا في شخص يبدأ كلامه معك بجملة: "أصلي عيبي إني صريح".. إذ كيف يمكنك أن تُصدِّق شخصًا يرى الصراحة عيبًا أصلًا؟!

 

ـ مشكلتي مع اللحظات الدرامية المؤثرة في حياتي هي عدم وجود موسيقى مناسبة في الخلفية.

 

ـ مشكلتي مع أهلي أنهم تعبوا أنفسهم ليعلمونني المشي والكلام.. ظننت أنهم سيستريحوا بعدها.. لكنهم تعبوا أنفسهم أكثر ليعلموني أن (أقعد على حيلي وأخرس خالص).

 

ـ الشخص الذي تشعر بوجوده.. أقل أهمية من الشخص الذي تشعر بغيابه.

 

ـ المشكلة الرئيسية في العلاقة بين الرجل والمرأة.. أن كل شخص يبحث عن نصفه الثاني قبل أن يبحث عن نصفه الأولاني.

 

ـ لا أعرف لماذا لا يشعر المرء بالراحة في الأماكن التي يتطلب دخولها العبور عبر بوابة أمن إلكترونية.. تلك الأماكن التي لا تشبه المرء.. ويزورها من باب الفضول أو لكسر الحاجز النفسي بينه وبينها.. ومع ذلك فلا يشعر بالراحة في أماكن من المفترض أنها قد شيدت لهذا الغرض (الراحة والرفاهية).

 

ـ أنت مجرد شخص طبيعي نصف اختياراته في الحياة خاطئة.. وربعها نجح قضاء وقدرًا وبدعوات أمك.. أيوه، أمك أنت.

 

ـ الـ"لايك" على فيس بوك يشبه تصفيق الجمهور في قاعة المسرح.. لذلك يوجد ناس على فيس بوك "بتستموت" في التمثيل.

 

ـ أهم ما في اختراع الموبايل ليس أن (تتكلم فيه).. بل اللحظات التي يساعدك فيها على أن (تعمل نفسك بتتكلم فيه).. وهي خدمة لم تكن لتنقذك من سواق تاكسي رغاي من خمسة عشر عامًا إلا لو كنت بتنزل بتلفون البيت.

 

ـ لا يوجد ما هو أرق من الاعتراف بالحب.. إلا الاعتراف بالأخطاء.

 

ـ الوقت المناسب لا يأتي أبدًا في الوقت المناسب.

 

ـ يمكن العيش بسهولة مع عدم وجود إجابات نموذجية.. لكن ما يجعل الأمر صعبًا هو وجود أشخاص يعتقدون أنهم يمتلكونها.

 

ـ في هذا البلد.. وفي كل مجال.. لا أحد يقطع الطريق على أهل السعي للنجاح.. سوى أهل السعي للشهرة.

 

ـ هناك نماذج في مهنة الفن عقابها الوحيد أن تحصل على الفرصة كاملة.

 

ـ الشخص الذي يصطنع العمق هو أكثر كائن يخشى أن يظهر للجميع سطحيته.

 

ـ عندما أفشل.. أقرر الحفاظ على كل الأدلة التي تثبت أنني قد حاولت.

 

 

(*) مختارات مقتبسة من كتاب عمر طاهر: (نظرية بِرما).. الصادر عن دار الكرمة للنشر.. إعداد: محمد خيري الخلَّال.


 

Random Reads - قراءات عشوائية
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Random Reads - قراءات عشوائية .

جديد قسم : مختارات

إرسال تعليق