أفضل 30 كتاب في 2019.. (قائمة شخصية.. عشوائية)
الكاتب: محمود راضي

ها قد جاءت اللحظة المنتظرة، حيث نجني اﻵن حصيلة ما يبقى لنا في النهاية بعد عام كامل من القراءات، دون تقيد بسنة للإصدار، ودون تقيد بصنف بعينه من الكتب، لتكون القائمة شخصية بالكامل.. عشوائية للغاية!



(30) أشياء غريبة يقولها الزبائن في متاجر الكتب (2)، تأليف: جين كامبل، ترجمة: محمد الضبع، دار كلمات (دولة الكويت):

جرعة خفة الظل والفكاهة هنا تزداد كثافتها عن الجزء اﻷول بكثير، المادة الدسمة التي لا تنضب لهذه السلسلة تصلح بجدارة ﻷن تتحول إلى مسلسل كوميدي.


(29) حول هذه الحياة، تأليف: باري لوبيز، ترجمة: محمد عُمر خضر وسامي الشاهد، منشورات المُجمع الثقافي:

هذه هى المرة اﻷولى التي نرى فيها كتاب سيرة ذاتية يتجرد فيه كاتبه من ذاتيته تمامًا، ويحيد شخصه تمام التحييد لصالح حديث لا ينقطع عن البراري والنباتات واﻷشجار والسماوات والبحار وكافة ما يشكل الصورة الكاملة للطبيعة.


(28) قصة النورس والقط الذي علمه الطيران (رواية للفتيان من الثامنة وحتى الثامنة والثمانين)، تأليف: لويس سبولبيدا، ترجمة: رفعت عطفة، دار ورد:

واحد من أعظم الدروس التي يجب تعليمها للأبناء هي التعلم عن طريق التجربة والخطأ، وعدم خشية الوقوع في أي خطأ خلال عملية التعلم المستمرة في السنوات اﻷولى، درس يقدمه ويكثفه سبولبيدا في حكاية رشيقة فائقة البساطة لكنها عظيمة اﻷثر.


(27) من كتاب المخلوقات الوهمية، تأليف: خورخي لويس بورخيس ومارجريتا جيريرو + ضيفًا على بورخيس، تأليف: ألبرتو مانجويل، ترجمة: بسّام حجّار، المركز الثقافي العربي:

كم هو أمر مثير أن تحصل على كتابين في "بروجرام" واحد، أولهما: موسوعة مبهرة للخيال عن كافة المخلوقات التي خلقتها قريحة ومخيلة اﻹنسان عبر العصور حتى بات هذا الكتاب على حد تعبير بورخيس نفسه "حديقة حيوانات اﻷساطير".

أما الثاني: فيعد بمثابة مدخل ممتاز وموجز لمن أراد التعرف عن كثب على عالم واحد من أمهر القصاصين في عصرنا الحالي.


(26) Old Possum's Book of Practical Cats، T. S. Eliot:

لكل شخص عاشق للقطط، وعاشق ﻷشعار ت. س. إليوت، لا بد من قراءة هذا الديوان الذي يتنزل فيه من عليائه كواحد من مؤسسي الحداثة اﻷدبية في القرن العشرين، متحولًا إلى جد رقيق القلب يحدث حفيده عن مغامرات قططه.


(25) حكايات من دفتر الوطن، تأليف: صلاح عيسى، الهيئة العامة المصرية للكتاب:

على قدر ما نحب كتابات صلاح عيسى في التاريخ، والتي تنجح دومًا في استنطاق البعد الحكائي في حوادث التاريخ، على قدر ما تتعمق كراهيتنا أكثر فأكثر لكتب التاريخ المدرسي التي حولت التاريخ إلى مادة تلقينية لا مكان فيها لنسبية الحقيقة.


(24) حرب الفن.. اكسر الحواجز واربح معاركك اﻹبداعية الداخلية، تأليف: ستيفن برسفيلد، ترجمة: هشام فهمي، دار اكتب:

في أحيان كثيرة، لا تكون مشكلة المبدع في البحث عن صوته الخاص في المجال الذي يرغب اﻹبداع فيه، بل في مجرد اتخاذ الخطوة اﻷولى والتوقف عن التسويف اللا نهائي، وهذا الكتاب خير دليل في سد كل الذرائع التي يخلقها التسويف ويضعها أمامه حجر عثرة.

(23) غرفة 304 أو كيف اختبأت من أبي العزيز 35 عامًا، تأليف: عمرو عزت، دار الشروق:

يقدم عمرو عزت ها هنا تفكيكًا كاملًا لفكرة اﻷبوة على كافة المستويات الشخصية والمجتمعية والدينية، بادئًا من تجربته الشخصية معها ودون انتهاء إليها.

(22) آرتيمس، تأليف: آندي وير، ترجمة: نادر أسامة، منشورات الرمل:

قليلة - بل ونادرة - هي روايات الخيال العلمي التي حاولت تجاوز الاستقطاب الهائل بين اليوتوبيا والديستوبيا، مقررة اتخاذ القرار الصعب بعدم الاستسلام لسطوة أي منهما، وهذه الرواية واحدة من هذه الفصلية النادرة.


(21) النباتية، تأليف: هان كانج، ترجمة: محمود عبد الغفار، دار التنوير:

مساءلة روائية جريئة وغير مسبوقة من الكاتبة الكورية هان كانج حول الحدود التي تتوقف عندها أجسادنا، وحول المدى الذي نستطيع عنده أن نخترق نواميس الكون وقوانين الطبيعة من أجل التغلب على محدودية أجسادنا والسعي نحو المطلق.





(20) شيء اسمه حجر يليه كوكب مصر، تأليف: أويانج جيانج خي، ترجمة: يارا المصري، دار مسعى:

تجربة شعرية لا تشبه إلا نفسها تمامًا، وتعمل على الحفاظ على أستارها العالية من الغموض، وعلى القارئ الهمام أن يحاول الاقتراب مرة تلو المرة إلى أن ينجح في الوصول ﻷقرب ما يمكن.


(19) خراب.. كتاب عن اﻷمل، تأليف: مارك مانسون، ترجمة: الحارث النبهان، منشورات الرمل:

بغض النظر عن اﻹفراط الشديد في استخدام الهوامش والحواشي ها هنا، إلا أن مانسون ينجح للمرة الثانية بعد (فن اللامبالاة) في الخروج بموضوعات وأفكار مجردة وفائقة في نخبويتها إلى أفق أوسع للنقاش، ويؤكد على موهبته الفذة في هضم أصعب وأعقد اﻷفكار ثم تقديمها من جديد باستبصارات مذهلة.


(18) زومبي، تأليف: جويس كارول أوتس، ترجمة: أحمد م. أحمد، منشورات المتوسط:

جويس كعادتها لا تتوانى ولا تدير رأسها عن مواجهة أشرس وأظلم الجوانب في الطبيعة البشرية، وتؤكد على وجود سقف يحد الشر في هذا العالم.


(17) بعلم الوصول، تأليف: أحمد خير الدين، دار الشروق:

أحمد خير الدين يمنحنا فرصة نادرة التكرار لنحل محل الرقيب الذي ارتكزت مهمته الرئيسة على مراقبة وقراءة الرسائل الصادرة والواردة، ويدخلنا إلى عوالم وبيوت الكثيرين الذين لم ولن نقابلهم، مقدمًا إلينا صورًا عديدة بشكل غير مباشر عن التاريخ الاجتماعي للشعب المصري.


(16) فرانك سيناترا عنده برد، تأليف: جاي تاليز، ترجمة: إيهاب عبد الحميد، البرنامج المصري لتطوير الإعلام :

رغم أن جاي تاليز لم ينجح في الفوز بإجراء مقابلة مع أسطورة الغناء اﻷمريكي فرانك سيناترا كما أراد في البداية، إلا أن قصته الصحافية المدهشة جعلتنا في غير حاجة لهكذا مقابلة، خاصة مع إحاطة هذه القصة  بالكثير من جوانب حياته، حتى باتت هذه القصة الصحافية واحدة من أفضل مما كُتب في هذا الصنف.


(15) The Hitchhiker’s Guide To The Galaxy+ The Restaurant at the End of the Universe، Douglas Adams

دوجلاس آدمز واحد من أخف الكُتَّاب ظلًّا الذين قد تقرأ لهم في حياتك، في سلسلته الشهيرة التي تنتمي للأوبرا الفضائية، يقدم أغرب إجابة عرفتها البشرية عن "الحياة، والكون، وكل شيء".


(14) ساعة النجمة، تأليف: كلاريس لسبكتور، ترجمة: ماجد الجبالي، دار الكتب خان:

الكاتبة البرازيلية كلاريس لسبكتور تدفعنا لمراقبة عمل أدبي لا يزال في طور التشكل في عقل كاتبه ولم يتخذ بعد شكله النهائي، وذلك عبر سيل لا يتوقف من تيار الوعي مع ملامسة لتخوم الميتا-فيكشن في أنقى صوره.


(13) المولودة، تأليف: نادية كامل، دار الكرمة:

ربما يكون من أثرى السير الذاتية التي عرفتها المكتبة العربية على اﻹطلاق، تفاصيل حياة السيدة نائلة كامل متشعبة وممتدة في الزمن وعصية على التصنيف، وسردها بالمصرية بديلًا عن العربية الفصحى منحها حيوية فائقة ودرجة أعلى من الحميمية في السرد.


(12) حكاية الجارية، تأليف: مارجريت آتوود، ترجمة: أحمد العلي، دار كلمات (دولة الإمارات):

لكل عشاق المسلسل المقتبس عن هذه الرواية، لا بد من قراءة الرواية نفسها، عمل ثقيل الوطأة في عملية تفكيكه لبنية الفاشية الدينية وذهنيتها، وما تمارسه على مر العصور خصوصًا في أوقات قوتها وسطوتها - من مسخ لطباع اﻹنسان، والانتصار في المقابل لقيم النفاق والتدين الشكلي والعفة الظاهرية.


(11) أوراق العشب.. اﻷعمال الشعرية الكاملة، تأليف: والت ويتمان، ترجمة: رفعت سلام، الهيئة المصرية العامة للكتاب:

والت ويتمان من أنجب الشعراء الذين أخرجتهم أمريكا، يحاول في تجربته الشعرية الفريدة -التي تُنقل للعربية كاملة للمرة اﻷولى على يد المترجم والشاعر رفعت سلام - أن يتجاوز حدود الشعر لتصير بشارة سارة لعالم جديد في اﻷفق قد يفلح هذه المرة في تجاوز قبح العالم الذي عايشه ويتمان عن قرب من خلال الحرب اﻷهلية اﻷمريكية.




(10) أخف من الهواء، تأليف: فريدريكو جانمير، ترجمة: محمد الفولي، دار مسعى:

تجربة أدبية فريدة تأتي من اﻷرجنتين وتنزع إلى المينيماليزم في عناصرها، وصولًا إلى تقديم إلى ما يمكن تسميته "مونودراما أدبية"، مدللة من جديد على عدم جواز اكتمال الحكاية من قبل راويها دون وجود من يستمع لها، حتى لو دون إرادته، وحبيسًا في دورة مياه ليستمع مرغمًا إلى حكاية سيدة عجوز وحيدة.


(9) إنهم يقتلون الجياد.. أليس كذلك؟، تأليف: هوراس ماكوي، ترجمة: شادي خرماشو، دار المدى:

نجح ماكوي في تجاوز محلية وظرفية أحداث روايته بالكامل حتى بعد مرور قرابة التسعين عامًا على نشرها، لتتحول إلى استكشاف كامل ﻵلية وسيرورة العالم، ودون فرض هذا المستوى الفكري عنوة على اﻷحداث.


(8) كل المعارك، تأليف: معن أبو طالب، دار الكتب خان:

معن أبو طالب في تجربته الروائية اﻷولى ينجح في كسر كل التوقعات، والخروج التام عن جردة الحسابات المسبقة والموضوعات ذات الصبغة النخبوية التي دانت لها الرواية العربية بالكامل، متناولًا تيمة غير نخبوية بالمرة (رياضة الملاكمة)، ودون أن يفلت منه السرد لحظة.


(7) قصة الجنس عبر التاريخ، تأليف: ري تاناهيل، ترجمة: إيهاب عبد الحميد، دار ميريت:

بلا منازع، من أفضل ما كُتب في التاريخ الاجتماعي البشري.. ري تاناهيل تهضم كم هائل وضخم ومخيف من الكتب والمراجع كي تقدم قصة واحدة طويلة مترابطة محكمة عن تاريخ البشر أجمعين في التعامل مع أكثر تفاصيل حياتهم وعلاقاتهم حميمية منذ بدء الوعي بفكرة الجنس وحتى الثورة الجنسية في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين.


(6) مكتباتهم، تأليف: محمد آيت حنا، دار توبقال للنشر:

الكاتب والمترجم المغربي محمد آيت حنا يتخطى بكتابه الصغير هذا كل ما كُتب أو وضع حول الكتب والمكتبات، وأظن أنه كان سيثير غيرة وحسد بورخيس إلى أبعد حد ممكن، وربما لو كان امتد به العمر، لكان سيتمنى أن يكون هو مؤلف هذا الكتاب.


(5) المعلم ومارجريتا، تأليف: ميخائيل بولجاكوف، ترجمة: يوسف حلَّاق، دار التنوير:

نادرًا ما تجد رواية تتناول الحقبة الستالينية دون أن تنحاز لتناول هذه الحقبة من منظور سياسي، أو تقع في فخ اﻷدلجة، أما بالنسبة لبولجاكوف، فلم يشغل باله أصلًا بالسلطة السياسية، وفضل اللعب مع كافة حُجب المجتمع السوفيتي بخيال لا يعترف بأي حدود لمستويات الواقع، وفي القلب من كل هذا محاولة للوصول بصوته الفرداني إلى بر اﻷمان وسط قطيع لا يعترف سوى بهيمنة الصوت الواحد في اﻷدب والفنون وقتئذ.


(4) في أثر عنايات الزيات، تأليف: إيمان مرسال، دار الكتب خان:

الكتاب الذي طال انتظاره أكثر من عام ونصف منذ لحظة اﻹعلان عنه في عام 2018، يجمع في جعبته بين الرواية الوثائقية والبحث الاستقصائي وشيء من السيرة الذاتية، ولا يترك حجرًا إلا وينظر تحته، في محاولة ﻹعادة تركيب قصة الروائية عنايات الزيات من بين عشرات الشذرات والخيوط، ويؤكد على القوة العاتية لمستقبل الـNon-Fiction في مشهد الثقافة المصرية.


(3) من الظل، تأليف: خوان خوسيه مياس، ترجمة: أحمد عبد اللطيف، منشورات المتوسط:

على النقيض التام من رواية (هكذا كانت الوحدة) التي تنشد بطلتها التخفف من حالة الوحدة بالتأكيد على وجودها المادي، يسلك بطل هذه الرواية مسارًا معاكسًا ومناقضًا للرواية اﻷولى من خلال اختيار الاختفاء والتخفف من الوجود المادي بالتحول إلى محض شبح في حياة أسرة لا تعلم بوجوده في حياتها رغم أثره البين.. هناك من ينشد الخيال من خارج العالم الواقعي المنظور، لكن مياس من بين قلة قليلة من اﻷسماء التي تفتش عن الجانب التخييلي من قلب الواقع ذاته.


(2) رحَّالة، تأليف: أولجا توكارتشوك، ترجمة: إيهاب عبد الحميد، دار التنوير:

الكتاب الذي ستقع في حبه على الفور من أول كلمة وليس فقط من أول صفحة، والذي سيحلو لك دومًا أن تطالعه على الدوام كي تنتقي منه حكاية أو فصلًا عشوائيًّا لتعيد قراءته في كل مرة، أو حتى إعادة قراءته بترتيب مختلف، الكتاب الذي يطمح ﻷن يحيط بالعالم بأسره من خلال عين مسافرة مدققة وفاحصة، قافزة بنا من حكاية ﻷخرى، ومن دولة للثانية، ومن الحاضر المعاش للماضي البعيد، إنها رواية لا تتوقف عن الحركة كمثل بطلتها، ولا تنفذ جعبتها من الحكايات كأنها تكتب (ألف ليلة وليلة) تخصها.


(1) المدينة الوحيدة: مغامرات في فن البقاء وحيدًا، تأليف: أوليفيا لاينج، ترجمة: محمد الضبع، دار كلمات (دولة الكويت):

الكتاب الذي ربما ظللنا طوال حياتنا نبحث عنه إن كان قد كُتب أم لا، وها هو قد كُتب بالفعل، وصار بين أيدينا، نابشًا للكثير من الجروح القديمة والندوب الناتئة، ومفتشًا عن كافة اﻷحزان الخفية والمجهولة التي خلَّفتها الوحدة، باحثين عنها برفقة جوالة محترفة عليمة بالدروب في مسالك النفس، مفتشة في مرايا اﻷخرين عما يعنيه اﻷمر أن تكون وحيدًا، لنكتشف أن لكل وحيد نسخته الخاصة من الوحدة، تاركة لكل قارئ علامات طريق يفتش بها عن مواطن وحدته.



Random Reads - قراءات عشوائية
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Random Reads - قراءات عشوائية .

جديد قسم : قراءات

إرسال تعليق