كتب أقل شهرة.. تستحق القراءة (1)

اختيار وإعداد: محمد خيري الخلَّال

 

 

المنهج: كتاب خارجي لخالد كسّاب

دار الكرمة

كتاب لطيف، وممتع.. عبارة عن مجموعة من المقالات و التأملات..تحوي مزيجًا من الحكمة والمحبة والإنسانية.. يستطيع القارئ أن يجد فيها ما يدعوه للتفكير والتأمل.. يحاول "خالد كسّاب" فيها تقديم منهج مغاير في التعاطي مع الحياة وفهمها وتفسيرها، يخالف ما اعتاد عليه الناس من طرق النظر إلى الحياة.

 

 

الكثير من الحب لأيمن الجندي

دار نهضة مصر

كتاب صغير يفيض شاعرية وعذوبة.. يقترب فيه الدكتور "أيمن الجندي" من كل الأشياء الحميمة في حياتنا.. يستطيع أي قارئ أن يجد فيه شيئًا خاصًا من ذكريات طفولته وبراءته الأولى.

 

 

وجوه سكندرية لعلاء خالد

دار الشروق

الشاعر السكندري "علاء خالد" يتتبع في كتابه الممتع "وجوه سكندرية".. أشهر وجوه ومعالم مدينته الأثيرة.. ويحاول كتابة تأريخ شعبي لها.. عارضًا تحولات الأماكن والبشر فيها..

 

 

إني أتقادم لهاني درويش

دار الكتب خان

في كتابة مزجت ما بين التأريخ الاجتماعي والجغرافي.. قدَّم "هاني درويش" في كتابه " إني أتقادم".. ملامح أخرى لمدينة القاهرة في العصر الحديث في رحلة تمدد المدينة عشوائيًّا.. لم يترك شارعًا أو حارة، أو حيًّا عاش فيه، أو مرَّ منه في القاهرة إلا وكتب عنه.. بإسلوبه المُميّزَ المتجاوز للأنماط الصحفية السائدة، في الشكل والمضمون.

(سامر مختار.. بتصرف)

 

 

القاهرة في عصر إسماعيل لعرفه عبده علي

الدار المصرية اللبنانية

محاولة لإنصاف الخديو إسماعيل، الذي وعلى الرغم من أخطائه السياسية الفادحة.. لا يمكن أن ننكر أنه هو الرجل الذي ترك لنا كل هذا الجمال والجلال من الإنجازات المعمارية الباقية.. التي لا زالت تشهد على الدور الذي لعبه في ازدهار وتحديث مدينة القاهرة حتى أصبحت في عهده لا تقل عن أي مدينة أوروبية.

 

 

نساء الكرملين للاريسافا سيلفيا، ترجمة: د. أحمد الخميسي

دار كيان

يرصد هذا الكتاب الهام جانب خفي من تاريخ الحقبة السوفيتية في روسيا.. بكشفه عن نمط الحياة العاطفية والأسرية لأهم الزعماء الروس.. وعرضه للمصير الصعب والمأساوي لزوجات وعشيقات رجال مثل لينين وستالين.. وتطرقه لتفاصيل حياتهن المعقدة.

 

 

من شرفات التاريخ للدكتور محمد رجب البيومي

الشركة العربية الحديثة

هناك كُتَّاب برعوا في استخراج القصص من بطون التاريخ وكتب الأدب، وصياغتها بأسلوب رشيق عذب يضفي عليها متعة وجاذبية بعيدًا عن الاستطراد التاريخي الممل.. ومن هؤلاء الدكتور "محمد رجب البيومي" الذي قدم نموذج مدهش لتطويع التاريخ بالأدب في كتابه: "مِن شرفات التاريخ" بأجزائه الثلاثة، والذي تناول فيه تاريخ العصر الأموي وما حفل به من غرائب ومفارقات في السياسة والأدب والفن.

 

 

دافنشي لسيجموند فرويد، ترجمة: الحسين خضيري

منشورات الربيع

يكشف العالِم الكبير "سيجموند فرويد" في هذا الكتاب وبعين المحلل النفسي عن جوانب العظمة والنقاط الجوهرية في شخصية الفنان العظيم "ليوناردو دافنشي" ويحاول سبر أغواره وفض أسرار غموضه.

 

 

وقائع عربية لمحمد المنسي قنديل

دار ليلى

للقصص التاريخية المنسوجة بأسلوب أدبي ـ وخصوصًا التي تتناول التاريخ العربي ـ جاذبية خاصة لدى أغلب القراء؛ فهي تضفي على التاريخ ألوانًا شائقة من جمال الأدب وروعة الفن.. وفي كتابه "وقائع عربية".. يطوف بنا الأستاذ "محمد المنسي قنديل" بأسلوبه الساحر عبر فصول من التاريخ العربي المنسي، ويفتش تحت ركام الأحداث، ويزيل غبار الزمن عن حكايات الناس البسطاء الذين كانوا دائمًا وقود الحروب، وزارعي الأرض وقت المجاعة، وباذلي قوتهم اليومي من أجل أثر يخلد ملكًا من ملوكهم، بينما يمضي ذكرهم دونما أي أثر.

 

 

كون أينشتاين لميشيو كاكو، ترجمة: شهاب ياسين

مؤسسة هنداوي

في هذا الكتاب الذي يُعد من أبرع وأبسط ما كُتب عن حياة "ألبرت أينشتاين.. "يلقي "ميشو كاكو" نظرة جديدة على قصة حياة أينشتاين.. ويعيد تقييم ما تركه لنا وخاصة طريقته في التفكير.. ويقدم محاولة لفهم نظرياته وتنبؤاته وحتى أخطائه.. التي تعد اليوم إسهامات كبيرة في معرفتنا بالكون.

 

 

خلف أسوار المدرسة: لمحة تاريخية وأوراق نقدية لعمّار سليمان

دار عالم الأدب

يُقدم هذا الكتاب الهام والمفيد لكل مُربِّي ومُعلم.. مدخل تاريخي لفكرة المدرسة.. كما يتعرض لنقد ودراسة مفهوم التعليم.. بتناوله لأهم المشاكل داخل البيئة المدرسية.. وبالأخص العلاقة بين نظام التعليم المدرسي والقهر وترسيخ نظام العبودية.. وفي المقابل يعرض لعدد من التجارب التعليمية الناجحة كالتجربة الفنلندية.. ويقدم عدة حلول لإصلاح نظام التعليم المدرسي.. مركزًا على فكرة التعليم المنزلي باعتبارها تصلح كبديل مساعد.

 

 

صحوة الموت: الفصل الأخير في رواية يوليو 1952 لعبد العظيم حمّاد

دار الشروق

يضع الصحفي "عبد العظيم حمّاد" بين أيدينا في هذا الكتاب الأسباب الحقيقية وراء فشل نظام يوليو ١٩٥٢ في تأهيل مصر إلى دولة حديثة سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا وعلميًّا.. مفنِّدًا العديد من الأساطير المؤسِّسة لضرورة استمرار فلسفة هذا النظام.. داعيًّا إلى ضرورة العمل على بناء نظام سياسي يتحرر من إرث نظام يوليو ١٩٥٢ الذي صار باليًا.

Random Reads - قراءات عشوائية
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Random Reads - قراءات عشوائية .

جديد قسم : قراءات

إرسال تعليق